jhappa


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتوضع فيها المواضيع الجميلة

شاطر | 
 

 تعرفي على أسباب معارك أطفالك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرة
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 666
العمر : 22
الموقع : jhappa
العمل/الترفيه : الرسم
السٌّمعَة : 0
نقاط : 830
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

مُساهمةموضوع: تعرفي على أسباب معارك أطفالك   الأربعاء أغسطس 06, 2008 1:35 pm

تعجز بعض الأمهات عن تهدئة خلاف أطفالهن الصغار بل ولا يعلمن الأسباب التي تدفعهم لذلك، لذا غالباً ما يخرج الأمر عن سيطرتهن ليتحول المنزل إلى ساحة للشجار بين الأبناء، ولكن قبل أن يتحول بيتك لساحة من المعارك، كوني أماً ذكية، وحاولي فهم نفسية أطفالك حتى تستطيعي السيطرة عليهم، وإليكِ بعض الأمثلة التي قد تكونين تعرضت لها يوما ما.

إفساد لجذب الانتباه
هل قام طفلك البالغ من العمر سنتين بهدم برج "المكعبات" الذي بنته بعناية أخته البالغة من العمر أربع سنوات، واثناء بكائها تقوم بضرب اخيها والصراخ، "أنه خطؤه!".

يشير الخبراء إلى أنه من المؤكد أن طفلك يعلم تماماً أن هدم البرج الذي بنته أخته سينتج عنه رد فعل، ففي هذه المرحلة من العمر يدرك طفلك أنه يملك القوة لإحداث عمل سلبي وإيجابي، لذا ربما كان يحاول الحصول على قليل من المتعة، خصوصا إذا شعر بأنه منبوذ أو شعر بالملل.

ومن ناحية أخرى يعلم الأطفال في سن الرابعة أن عليهم استخدام الكلمات بدلاً من الضرب، وفي الغالب فإنهم ينصاعون لتلك القاعدة في الحضانة أو في الخارج، إلا أن غرفة المعيشة أمر مختلف تماما، فالبيت يعد منطقة راحة، وغالبا ما يتصرف الأطفال بطريقة مختلفة تماماً عن تصرفاتهم في الخارج أو في المدرسة.

وللمحافظة على القواعد السليمة انسي أمر حل النزاعات بين أولادك، لكن تذكري أن كل طفل يحتاج إلى تذكيره بالقواعد المتبعة فى المنزل عدة مرات، على سبيل المثال قولي لطفلتك الأكبر " أعلم أنك مستاءة لكننا لا نستخدم الضرب أبداً، عليك البوح بما تشعرين باستخدام الكلمات"، ويمكنك القول لطفلك الصغير " اذا أردت اللعب مع أختك، لا يمكنك هدم ما بنته" واعلميهما أنهما اذا لم يتفقا فإنك ستفصلينهما عن بعض، وربما يكون هذا أكبر حافز على الاطلاق، في النهاية سيحسنان التصرف لانهما يودان اللعب مع بعضهما.

جنبيهم ملل السيارة

قد تكون الساحة الثانية للمعارك هي المقعد الخلفي للسيارة، فعندما يقول طفلك البالغ من العمر 3 سنوات لأخيه البالغ من العمر 5 سنوات أنه "أحمق" بادئا بذلك وابلا ًمن الشتائم لتعلو أصواتهم بعد ذلك أكثر فأكثر.
ويضرب الخبراء مثلاً لهذا الوضع بأنه عندما تضعي طفلين صغيرين في مكان ضيق، مع القليل من الملل وبالاضافة الى عدم انتباهك اليهما، من الطبيعي أن يحدث الانفجار، فإذا لم يكن لدى الأطفال شيء مناسب يقومون به، فإنهم سيقومون بشيء غير مناسب.

لذا ينصحك الخبراء بأنه لو خرجتم في نزهة قصيرة، أعدي بعض الأنشطة، غني مع الاسطوانة المفضلة لديهم، ولا تنسي إحضار كتاب الصور الملصقة، والعبي لعبتهم المفضلة، فالشجار الذي يحدث في المقاعد الخلفية للسيارة يكون عادة نتيجة الشعور بالملل، أما إذا شتت شجارهم تركيزك في القيادة، فأوقفي السيارة في الحال، أحيانا، إذا اوقفت السيارة وقلت لهم انك لن تتحركي حتى ينتهي الشجار، فإن ذلك سيفاجئهم ويجعلهم يصمتون.

غيرة للفوز بحضنك هل كنتِ تقومين بإرضاع طفلك الرضيع بين ذراعيك، ورغب طفلك البالغ سنتين فى الجلوس بحجرك وضمك الآن بل وصمم على ذلك؟

هذا التصرف يريد به طفلك أن يكون ولداً كبيراً، إلا أنه لم ينه مرحلة الطفولة كلياً، وقد يشعره وجود الرضيع بين ذراعيك بأنه لم يعد يشغل مكانة خاصة لديك، فكل ما يعرفه الآن في هذه السن، بأن عليه مشاطرة حب أمه مع شخص آخر.

يؤكد الخبراء أنه لا يمكن لطفل في الثانية من عمره أن يفهم معنى أن يكون له أخ أو أخت، لذا لن يفيد إغراؤه بلعب دور الأخ الأكبر في هذه المرحلة، بدلا من ذلك، استبقي الأحداث مراعاة لمشاعره الرهيفة.

فقول "ستقوم ماما برعاية اخيك، لذا سأقوم بتلبية طلباتك اولاً" هذا سيجعل الطفل يشعر بأنه مهم أيضا، دعيه يشاهد التلفاز، او اطلبي منه اللعب على الأريكة معك. وهدفك في هذا هو التصرف مسبقاً لمنع أثارة غيرته،
الا أنه لا توجد خطة آمنة تماماً كما ذكرت جريدة "القبس".
فإذا شعر طفلك بالذعر، عندما تكونين مشغولة ولا تستطيعين تقديم المساعدة له، يمكن لبضع كلمات ان تساعده حتى يشعر انك تفهمين شعوره، قولي له ببساطة "أعلم أن هذا صعب عليك».
وهناك استراتيجية أخرى لانه من السهل تشتيت انتباه الاطفال في سن الثانية لحبهم سماع قصص عن أنفسهم، اخبريه قصة حدثت معه وهو صغير، وإذا أراد مثلاً الشرب من الزجاجة كما كان يفعل عندما كان صغيرا، دعيه يفعل ذلك قليلا، فهذه مرحلة لن تدوم طويلا.

شجار الألعاب
هل لعبت طفلتك البالغة من العمر 4 سنوات بشاحنة أخيها البالغ من العمر 6 سنوات دون أخذ إذن منه، في المقابل، قام الطفل البالغ من العمر 6 سنوات بتفكيك رأس دميتها المفضلة.

السبب الرئيسي فى افتعال هذه المعركة هو شد انتباهك إليهما إلا أن المشاركة والجدال حول المساحة والملكية، وكلما كانت المساحة أصغر كان الشجار اكثر.

اعلمي أنه عندما عندما يتشارك الأطفال في الغرفة، من المهم أن يحصل كل واحد على فرصته للتعبير عن نفسه، بهذه الطريقة، لن يشعروا بالغيرة بعضهم من بعض، دعي كل واحد يختار ملاءته الخاصة ويضع الصور التي يحب على الجدار فوق سريره، واحرصي على أن يكون لكل واحد رفه للاحتفاظ بأي شيء لا يرغب ان يمسه اخوه.

واطلبي أيضاً من أطفالك العمل معاً لوضع قوانينهم الخاصة مثلا : "لا يمكنك أخذ ألعابي المحشوة قبل الاستئذان مني" أو "هذه الغرفة لنا نحن الاثنان، لذ لا يمكننا إغلاق الباب وترك أحدهم خارجا".

بينما يتعلم الأطفال المشاركة فإنهم سيحسنون بعضا من مهاراتهم مثل تبادل الأدوار، واحترام بعضهم بعضاً، والتفاوض، وتذكري أن كل واحد بحاجة إلى مساحة خاصة به، وأحياناً يحتاج الأشقاء الابتعاد عن بعضهم لمدة، احرصي على تنظيم أيام لعب أو أنشطة منفصلة لكل واحد منهم.

حتى عندما يتواجدون في البيت معا، احرصي أن يكون لكل مساحته الخاصة للقيام بنشاطاته من دون الحاجة إلى تقاسمها بالنصف، كما يساعد امضاؤك بعض الوقت مع كل على حدة في إنهاء الخلافات.

وآخر ما تودين القيام به هو خلق جو من المنافسة بينهم. ويعني هذا ان عليك مقاومة الإلحاح لإجراء مقارنة بينهم في السلوك او المقدرات او المزاج، واحرصي دائما على إظهار انك تحبينهم تماما بالتساوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jhappa.keuf.net
 
تعرفي على أسباب معارك أطفالك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
jhappa :: تعارف و دردشة :: المنتدى الأول :: اداب و شعر :: ساحة الاسرة و المجتمع :: الطفل و الطفولة-
انتقل الى: